الرئيسية / الثقافية / قصر الثقافة والفنون في البصرة يحيي واقعة الطف
قصر الثقافة والفنون في البصرة يحيي واقعة الطف

قصر الثقافة والفنون في البصرة يحيي واقعة الطف


أقام قصر الثقافة والفنون في البصرة التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة مرسما حرا لمجموعة من الشباب بقيادة وإشراف الفنان التشكيلي علي القريشي.
وشكلت القضية الحسينية رافداً قوياً استلهم منه الفنّان العراقي العديد من المفردات.
وقال مدير قصر الثقافة والفنون في البصرة عبد الحق المظفر، إن قضية الإمام الحسين (عليه السلام) واستشهاده شكلت مع عدد من أبنائه وأخوته وأهل بيته وثلة من أصحابه، موقفاً مؤثراً في الفكر والثقافة والفن، إذ صارت هذه القضية مصدر إلهام إبداعي توافرت فيه المعاني العالية للموقف الإنساني الذي جسّده الإمام في رفضه للظلم والفساد، فكان (عليه السلام) فكرة مشرقة تعبّر عن سطوة الفعل الأخلاقي الحقيقي، ومعنى عظيما لسمو الذات المضحية.
وأضاف إن هذه التجربة التي أقيمت بشكل مباشر كانت موضع إعجاب كل من شاهدها، وبحضور عدد كبير من أهل البصرة الذين أحتضنهم موكب عبد الله الرضيع عليه السلام وستكون المحطة الأولى بعد البصرة هي البيت الثقافي في محافظة النجف الأشرف حيث ستكرر تجربة المرسم الحر هناك. وقد برع الفنانون المشاركون بلوحاتهم التي جسدت المعركة الخالدة حيث يبرز الإمام كقوة مضحية ومواجهة وواعظة أيضا، وخلفه أبناؤه وأخوته وأهل بيته وأصحابه الذين تسابقوا للمواجهة مع الشر.
وفي ختام معرض الرسم الحر شكر المشاركون قصر الثقافة والفنون في البصرة على رعايته لهذا النشاط وعلى تواصله الثر مع المبدعين، من أجل الارتقاء بالواقع الثقافي في البصرة وبدوره أثنى مدير قصر الثقافة على روعة الأداء التشكيلي الذي جسده الشباب وهم يرسمون ويجسدون واقعة الطف في لوحات تحمل كل التميز والإبداع.


شاركنا برأيك !



شاركنا برأيك !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المطور لخدمات البرمجة