الأمنية

أمنية البصرة: المناورة البحرية المشتركة تعزز التعاون الأمني بين العراق وإيران

أعلنت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة أن افتتاح سيطرة بحرية جديدة عند مدخل شط العرب وتنفيذ مناورة مشتركة لوحدات بحرية عراقية وإيرانية يسهم في تعزيز التعاون الأمني بين البلدين في المناطق البحرية والساحلية الحدودية، متوقعا أن تؤدي السيطرة الجديدة إلى الحد من جرائم التهريب.
وقال رئيس اللجنة جبار الساعدي في حديث صحفي، إن “المناورة المشتركة التي جرت يوم أمس في منطقة رأس البيشة وشاركت فيها وحدات من القوة البحرية وآمرية حرس السواحل العراقية وقوات حرس السواحل الإيرانية تصب في مجرى تعزيز التعاون بين البلدين على صعيد ضبط الأمن في المناطق البحرية والساحلية الحدودية”، مبيناً أن “البحرية الإيرانية تطمح منذ البداية إلى تطوير التعاون والتنسيق مع نظيرتها العراقية، وذلك لأنها كانت تشكو من خروق أمنية مصدرها الجانب العراقي، وحتى الخروق التي يكون مصدرها الجانب الإيراني يرتكبها مهربون عراقيون بالتواطؤ مع مهربين إيرانيين”.
وأشار الساعدي إلى أن “السيطرة البحرية الجديدة (محمد رسول الله) التي تم افتتاحها تزامناً مع تنفيذ الفعالية المشتركة تعد خطوة جيدة باتجاه تعزيز السيطرة على المياه العراقية والتحكم أمنياً بحركة القطع البحرية في المنطقة”، مضيفا أن “السيطرة من المتوقع أن تلعب بحكم موقعها الاستراتيجي دوراً واضحاً في مكافحة جرائم تهريب النفط والمخدرات، فضلاً عن التعامل مع تجاوزات الصيادين من كلا الجانبين”.
وشهدت منطقة رأس البيشة (تعني رأس الشيطان باللغة السريانية الآرامية القديمة) في قضاء الفاو يوم أمس (15 كانون الأول 2016) افتتاح سيطرة جديدة للقوة البحرية العراقية، إضافة إلى تنفيذ مناورة مشتركة بين البحريتين العراقية والإيرانية، وهي أول فعالية بحرية ثنائية معلنة بين البلدين منذ أعوام.
إغلاق