الأمنية

أمنية نينوى تكشف عن موعد اقتحام مركز الموصل

أكدت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة نينوى، الأحد، ان ناحية الشورة المحررة كانت ساقطة بيد الإرهابيين منذ سنة 2005، فيما بينت ان القوات المشتركة ستقتحم مركز الموصل في بداية شهر تشرين الثاني.

وقال رئيس اللجنة محمد إبراهيم لـ”إذاعة الأمل”، ان “بعض المحاور فيها تقدم بطيء بسبب قلة الدعم اللوجتسي وكذلك القوات فالأراضي المحررة تحتاج إلى قوة كبير لمسك الأرض لمساحتها الكبيرة”، موضحا ان “من يملك الأراضي المحررة الآن هم عشائر نينوى بمساندة الشرطة المحلية”.

وبين إبراهيم ان “تحرير ناحية الشورة انجاز كبير للقوات الأمنية كون الناحية كانت ساقطة بيد الإرهابيين منذ سنة 2005 وكانت خارج سيطرة الدولة العراقية”، كاشفا ان “القوات المشتركة ستقتحم مركز الموصل في بداية شهر تشرين الثاني، لكن المعركة ستكون صعبة لوجود المدنيين وكذلك كثافة المناطق السكنية”.

وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي عملية استعادة الموصل من قبضة “داعش”، وذلك بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي انطلاق ساعة الصفر في 17 تشرين الأول 2016، لتحرير نينوى.

 

إغلاق