الأمنية

أمن كردستان يكشف عن تحشيد قوات اتحادية قرب أربيل: هذا هدفها

أبدى مجلس أمن إقليم كردستان قلقه إزاء التحشد العسكري العراقي “الكبير” بمحيط مخمور جنوب غرب أربيل، لافتة إلى أن هذه القوات تستعد للهجوم على مواقع البيشمركة القريبة.

وذكر بيان للمجلس، تلقته “إذاعة الأمل “، أن “المعلومات الاستخباراتية تظهر في الأيام الخمسة الماضية خططا للجيش العراقي والحشد الشعبي والشرطة الاتحادية، وقوات الرد السريع لمهاجمة طريق كوير – ديبكه – دبس، الذي يربط الموصل بكركوك”.

وأضاف البيان، أن “قوات البيشمركة انسحبت من مخمور في تشرين الأول الماضي، إلى الوضع الحالي لتفادي الاشتباكات العسكرية مع قوات الأمن العراقية”.

ودعا مجلس أمن كردستان، الحكومة الاتحادية، إلى “وقف تقدمها العسكري الاستفزازي”، مردفا بالقول إن “هذا التقدم انتهاك صارخ للدستور العراقي”.

وناشد البيان، المجتمع الدولي بـ”إدانة التحركات العسكرية (العدوانية) في العراق”، مطالبا الحكومة الاتحادية بـ”قبول دعوات إقليم كردستان للحوار وتسوية الخلافات”.

إغلاق