الاخبار الدولية

إخراج جميع النساء والأطفال من شرق حلب

أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا، اليوم الجمعة، أن جميع النساء والأطفال تم إخراجهم من الحياء التي يسيطر عليها المسلحون في حلب.

وأشار المركز في بيانه إلى أن المركز الروسي للمصالحة أخرج أكثر من 4500 مسلح و 337 مصاب من شرق حلب، ومجموع ما تم إجلاؤه، خلال العملية من الأحياء الشرقية أكثر من 9500 شخص.

وأضاف البيان بأنه “بحسب من تم إجلاؤهم في القافلة الأخيرة، فقد غادر المناطق الشرقية من حلب خلال الأيام السابقة جميع الراغبين. في بعض الأحياء بقيت مجموعات من المسلحين المتطرفين والعصابات المتمردة، التي تقصف القوات السورية. وواصلت وحدات الجيش السوري تحرير بعض الأحياء في حلب، التي يوجد فيها المتطرفون“.

و أفاد مركز المصالحة ، بأن جميع النساء والأطفال تم إخراجهم من الأحياء التي يسيطر عليها المسلحون في حلب.

وجاء في بيان المركز: “نقل جميع النساء والأطفال من الأحياء التي كان يسيطر عليها المسلحون“.

هذا وكان المئات من المدنيين والمسلحين قد غادروا شرق حلب يوم أمس الخميس، في إطار عملية إجلاء متواصلة إلى مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في ريف المدينة الغربي، ما يمهد لبسط الجيش السوري سيطرته على المدينة بعد اكثر من أربع سنوات من المعارك الدامية.

 

إغلاق