الأقتصادية

إدارة مطار البصرة تعلن تدشين خط جوي لنقل المسافرين بين البصرة ودمشق

أعلنت إدارة مطار البصرة الدولي، الثلاثاء، تدشين خط جوي جديد لنقل المسافرين بين البصرة ودمشق بواقع رحلة واحدة اسبوعياً، فيما أكدت وجود مساع لافتتاح خط جوي آخر بين البصرة وطهران.

وقال مدير المطار سمير يونس في حديث صحفي ، إن “خطاً جوياً جديداً تم تدشينه بين مطار البصرة الدولي ومطار دمشق الدولي، وذلك في ضوء تنظيم أول رحلة لنقل المسافرين على متن طائرة سورية في ساعة متأخرة من مساء اليوم”، مبيناً أن “شركة طيران سورية أخذت على عاتقها تسيير رحلة واحدة اسبوعياً بين المطارين الدوليين، ومن المقرر زيادة العدد الى ثلاث رحلات اسبوعياً في المستقبل القريب”.

ولفت يونس الى أن “الخط الجوي بين المطارين تم افتتاحه قبل أعوام قليلة لكنه سرعان ما توقف بعد القيام برحلتين فقط، ولكن هذه المرة سوف يبقى الخط نشطاً”، مضيفاً أن “المطار مقبل على زيادة أخرى في عدد الرحلات الخارجية، حيث توجد مساع لتنظيم رحلات من قبلالخطوط الجوية العراقية بين البصرة وطهران”.

يذكر أن مطار البصرة الدولي الذي أنشأته خلال الثمانينات شركة ألمانية هو ثاني أكبر مطار في العراق، وقد استولت عليه القوات البريطانية في عام 2003، وحولت مساحة واسعة منه إلى قاعدة عسكرية، فيما ساهمت في إعادة افتتاحه في عام 2005، وكانت أولى الرحلات منه إلى عمان ودبي، ثم سلمته بعد انسحابها في عام 2009 إلى القوات الأميركية التي اتخذت من جانب منه مركزاً لقيادة قطاعاتها في تسع محافظات قبل أن تخليه بشكل كامل عند انسحابها من العراق.

وتبلغ الطاقة التصميمية القصوى للمطار 2.5 مليون مسافر سنوياً، ويضم حالياً مكاتب تعود إلى شركات طيران منها الخطوط الجوية العراقية، الخطوط الجوية الملكية الأردنية، الخطوط الجوية التركية، شركة (فلاي دبي) الإماراتية، وشركة الاتحاد الإماراتية، وشركة الوفير السعودية للطيران، كما تنطلق منه رحلات داخلية، إضافة الى رحلات خارجية الى مدن منها بيروت وعمان ودبي ومشهد وباكو وإسطنبول، وأخيراً دمشق.

NB-173677-636039020500063492
إغلاق