الأمنية

اجراءات امنية مشددة بالتزامن مع عودة الاسر النازحة الى مناطقها المحررة

كشف عضو مجلس محافظة الانبار فرحان محمد الدليمي  ان القوات الامنية والقوات الساندة لها اتخذت اجراءات امنية احترازية بالتزامن مع عودة الاسر النازحة الى مناطق سكناها المحررة بعد اغلاق مخيم الـ 18 كيلو الثاني غربي مدينة الرمادي .

وقال الدليمي في تصريح صحفي ، ان ” القوات الامنية اجراءات امنية احترازية على خلفية عودة الاسر النازحة من مخيمات الخالدية والمدينة السياحية وعامرية الصمود في خطوة تهدف الى مراقبة بعض الاسر التي كان عليها مؤشر امني جراء انتماء احد افراد الاسر مع عناصر عصابات داعش الاجرامية “.

واضاف ان” القوات الامنية طلبت من رب الاسر العائدة الى مناطق سكناها اعلان التبرئة من ابنه كشرط للعودة الى مناطقهم المحررة لضمان عدم وقوع اي خرق امني من خلال الخلايا النائمة التي مازالت تؤمن بالفكر الداعشي ، مبينا ان” بقاء هذه الاسر داخل مخيمات النزوح ربما يمهد لخلق جيل يؤمن بالفكر المتطرف كما حصل في سجون القوات الامريكية اثناء دخولها الى العراق “.

إغلاق