الاخبار الدولية

استراليا تدعو اللاجئين لتقديم طلبات للحصول على وضع لاجئ

دعا وزير الهجرة الأسترالي بيتر دوتون، طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى أستراليا بشكل غير قانوني الى تقديم طلبات للحصول على وضع لاجئ بحلول تشرين الأول المقبل، وفيما توعد بترحيلهم سريعاً، شدد على أن قوارب تهرب البشر “لن تعود” لبلاده.

وقال وزير الهجرة، بيتر دوتون، للصحفيين، في مدينة بريزبن، هناك 7500 شخص يعيشون حاليا في أستراليا وصلوا بالقوارب بصورة غير قانونية ولم يثبتوا بعد وضعهم كلاجئين.

ووفقا لما ذكره البيان الصادر عن مكتب دوتون، فإن بعض طالبي اللجوء وصلوا إلى الشواطئ الأسترالية منذ خمس أعوام.

وقال دوتون، إنه “في حال لم يتمكن الناس من تقديم طلباتهم بالحماية يجب عليهم مغادرة بلادنا بأسرع ما يمكن”، مبينا أن “الحكومة كانت واضحة للغاية وعاقدة العزم منذ فترة طويلة على التأكد من أن هذه القوارب لن تعود مجددا”.

يذكر أن أستراليا تستخدم منذ سنوات مراكز احتجاز في ناورو أو جزيرة مانوس التابعة لبابوا غينيا الجديدة لإيواء المهاجرين غير الشرعيين وملتمسي اللجوء الذين يحاولون دخول البلد عن طريق القوارب.

وفى يوم الثلاثاء الماضي قالت بابوا غينيا الجديدة إنها ستبدأ قريبا في تفكيك مركز الاحتجاز في جزيرة مانوس مع خطة لإغلاق المركز في تشرين أول.

ويقبع حاليا أكثر من 800 لاجئ وطالب لجوء في المركز بالجزيرة المنعزلة في بابوا غينيا الجديدة، واعتبرت المحكمة العليا في أستراليا العام الماضي أن هذا المركز غير قانوني.

إغلاق