الاخبار الدولية

الأسد يتهم فرنسا بدعم الإرهاب في سوريا

وجه الرئيس السوري بشار الأسد انتقادات حادة الى فرنسا، متهماً اياها بـ”دعم الارهاب”، فيما أشار الى انه لا يحق لها التحدث عن السلام في بلاده، جاء ذلك على خلفية مواقف عدة صدرت عن باريس اتهمت دمشق بعرقلة جهود تسوية النزاع.

وقال الأسد في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، إن “فرنسا كانت منذ البداية رأس الحربة بدعم الارهاب في سوريا ويدها غارقة بالدماء السورية منذ الأيام الأولى، ولا نرى أنهم غيروا موقفهم بشكل جذري حتى الآن”.

واعتبر الأسد أن الفرنسيين “ليسوا في موقع أو موقف يقيم مؤتمراً يفترض بأنه مؤتمر للسلام”، مشدداً على أن “من يدعم الارهاب لا يحق له أن يتحدث عن السلام، عدا عن أنه لا يحق لهم أن يتدخلوا في الشأن السوري أساسا”.

وتأتي تصريحات الأسد غداة اعتبار الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أن المطلوب اذن التحدث الى بشار ومن يمثلونه، مشدداً على أن هذا لن يعفيه من أن يحاسب على جرائمه أمام شعبه، أمام القضاء الدولي.

إغلاق