الاخبار السياسية

الأمن النيابية: القطعات العسكرية قادرة على تحرير الفلوجة بأربعة أيام

أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الأربعاء، قدرة القطعات العسكرية ومقاتلي الحشد الشعبي المشاركين بعمليات تحرير الفلوجة من سيطرة تنظيم داعش الإجرامي بمدة لا تتجاوز الأربعة أيام.

وقال عضو اللجنة اسكندر وتوت في تصريح صحفي إن “تحرير مدينة الفلوجة من سيطرة عناصر داعش الإجرامية وتطهير مبانيها والطرق الرئيسة يتطلب قوة عسكرية كبيرة متنوعة التشكيلات، فضلاً عن تنوع الأعتدة والأسلحة المستخدمة في إدارة المعركة”، موضحاً أن “معركة الفلوجة تعتبرُ منطلقاً لتحرير جميع الأراضي العراقية والسورية من خلال قطع طرق الإمداد من عناصر التنظيم في تلك الأراضي”.

وأضاف أن “القطعات العسكرية العراقية ومقاتلي الحشد الشعبي لديهم القدرة الأمنية الكافية على تحرير مدينة الفلوجة من سيطرة داعش بمدة زمنية لا تتجاوز الأربعة أيام، شريطة توفير غطاءٍ جوي يعمل على مدار الساعة، بهدف ضرب تحركات العصابات الإجرامية”.

وأعلن الحشد الشعبي، اليوم الأربعاء، عن بسط سيطرة مقاتليه على محاور قضاء الكرمة كافة وتحريرها من سيطرة تنظيم داعش الإجرامي، فيما أكد أن الساعات القليلة المقبلة ستشهد تحرير القضاء بالكامل.

ويعيش تنظيم داعش الإرهابي حالة من الانكسار والذعر نتيجة تقدم القوات الأمنية في المناطق التي تسيطر عليها عناصر التنظيم، فيما تمكنت القطعات العسكرية من اقتحام مدينة الفلوجة في ليلة متأخر من الأمس وتدمير الخطوط الدفاعية لداعش.

وتوت

إغلاق