الاخبار السياسية

الأمن النيابية ترفض اسم قانون “ضحايا العدالة”: فيه ألغام مخفية

أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية رفضها لتسمية “قانون ضحايا العدالة” بهذا الاسم، مبينة ان القانون يحمل ألغام مخفية ويجب ان يدرس بشكل جيد.

وقال عضو اللجنة اسكندر وتوت لـ”إذاعة الأمل”، انه “من الخطأ الفادح تسمية قانون باسم (ضحايا العدالة) فكيف ان تكون للعدالة ضحايا”، موضحا ان “القانون تم إرساله من قبل الحكومة العراقية، وهناك احتمالية بتغيير اسم القانون او إعادة للحكومة من جديد”.

وبين وتوت ان “القانون فيه ألغام مخفية وقد تستغل من قبل الإرهابيين أو من كان يقف ضد النظام العراقي الجديد وتصرف لهم رواتب تقاعدية، فيجب دراسة القانون بشكل جيد وتدقيق فقراته وعدم التسرع في التصويت عليه”، مضيفا ان “روؤساء الكتل السياسية هم من يتحكمون بإقرار القوانين وليس اللجان النيابية المختصة فإذا كان هناك توافق بين قادة الكتل فالقانون سيمرر حتى لو فيه ألغام مخفية”.

يشار إلى أن مجلس النواب ارجأ بجلسته التي عقدت في 23 اب الماضي التصويت من حيث المبدأ على مشروع قانون ضحايا العدالة، كما سبق للقانون ان تم طرحه في 27 شباط 2015، الا انه تم رفضه ايضا بسبب اختلاف وجهات النظر بين الكتل السياسية.

 

إغلاق