الاخبار السياسية

الأمن النيابية : رعاية انقرة لمؤتمر انقاذ الموصل “لـعبٌ بـالنـار” وترجيحات باستخدام القوة ضد تركيا

رجحت لجنة الأمن والدفاع النيابية استخدام الحكومة العراقية للرد عسكرياً على التوغل العسكري التركي المتواجد في أراضي البلاد، فيما اعتبرت رعاية أنقرة لمؤتمر إنقاذ الموصل لعباً بالنار.

وقال عضو اللجنة موفق الربيعي في تصريحصحفي، إن “مجلس النواب العراقي أصدر خلال جلساته الماضية قراراً يهدف للمحافظة على حدود مدينة الموصل  لما قبل مرحلة دخول إرهابيي داعش وحمايتها من التدخلات الخارجية”، مبيناً أنه “في حال استنفاذ جميع الوسائل الدبلوماسية لرد تركيا فأن الحكومة العراقية ستتدخل عسكرياً لردع تجاوزات أنقرة على سيادة البلاد”.

وأضاف أن “نينوى محافظة عراقية ولن نسمح للرئيس رجب طيب أردوغان بإحياء مجد السلطنة العثمانية على حساب دماء المواطنين هناك”، معتبراً أن “رعاية تركيا لمؤتمر إنقاذ الموصل دون علم الحكومة العراقية أو طلب الأذن منها لعبٌ بالنار”.

وتستعد العاصمة التركية أنقرة لاحتضان مؤتمر إنقاذ مدينة الموصل، الأسبوع المقبل، بحضور شخصيات سياسية مطلوبة للقضاء العراقي بتهم الإرهاب مثل طارق الهاشمي ومفتي الديار العراقية رافع الرفاعي، ورافع العيساوي، وآخرين معارضون للنظام السياسي الحالي مثل طه اللهيبي وقيادات من جماعة الأخوان المسلمين.

إغلاق