الاخبار الدولية

الأوبزرفر: الشكوك تحوم حول ضلوع روسيا بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

نشرت صحيفة الأوبزرفر في عددها الصادر، اليوم الأحد، تحليلا لسايمون تيسداال محرر الشؤون الخارجية بالصحيفة بعنوان “كشف المخابرات المركزية الأمريكية يثير الشكوك حول ضلوع روسيا في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”.

ويقول تيسدال، إن ما خلصت إليه المخابرات المركزية الأمريكية حول تدخل روسيا بصورة سرية لترجيح كفة دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، قد لا يهدد نتائج الانتخابات الأمريكية، ولكنه يلقى بظلاله على بريطانيا.

ويضيف، أن ما خلصت إليه المخابرات المركزية الأمريكية قد يكون له تأثير أيضا على الانتخابات المقبلة في كل من فرنسا وألمانيا، مبينة أن ما كشفته الاستخبارات المركزية الأمريكية ألقى ضوءا جديدا على توقيت ومحتوى الخطاب غير المعتاد لرئيس جهاز المخابرات البريطانية الخارجية (إم أي 6) أليكس يونغر.

وفي ملاحظة موجهة بوضوح لروسيا، قال يونغر، إن بريطانيا وغيرها من الديمقراطيات الغربية واجهت “تهديدا رئيسيا” من دول معادية تستخدم هجمات إلكترونية والدعاية بهدف “قلب العملية الديمقراطية”.

وتخلص الصحيفة إلى أنه بما أن من المرجح أن تكون “إم أي 6” قد علمت بما خلصت إليه المخابرات المركزية الأمريكية بشأن دور موسكو في انتخاب ترامب، فإن ذلك يثير تكهنات بأن يونغر كان يشير في خطابه إلى الشكوك في تدخل روسيا في حملة الخروج من الاتحاد الأوروبي.
إغلاق