الاخبار السياسية

الاصلاح النيابية تطالب بتشريع قانون لحماية الحشد الشعبي من “المبحوحين”

طالبت كتلة الاصلاح النيابية، الاربعاء، بضرورة الاسراع بتشريع عدد من القوانين لحماية الحشد الشعبي من أصحاب “الاصوات المبحوحة”.

وقال النائب عن الكتلة صادق المحنا في تصريح صحفي ، ان “الحشد الشعبي يتعرض لهجمة شرسة عقب النجاح الباهر الذي سجله في تحرير المناطق المغتصبة من قبل عصابات داعش الاجرامية”، مبينا ان “الحشد يشكل قلق لاصحاب الاسطوانات المشروخة واصحاب الاصوات المبحوحة في افشال مشروعهم الساعي لتقسيم البلاد”.

واكد ان “ما يتعرض له الحشد يتطلب الاسراع بتشريع عدد من القوانين لحمايته وضمان حقوقه وصيانة التضحيات الجسام التي قدمها”، لافتا الى ان “الانتصارات التي يحققها الحشد لم ترق للكثير ممن يتباكون على داعش كونهم مستفيدين واذناب له”.

يشار الى ان مجلس الأمن الدولي طالب في ختام مشاورات مغلقة، مساء امس الثلاثاء، الحكومة العراقية بحماية المدنيين الفارين من الفلوجة مما اسماه بـ”اعمال انتقامية محتملة من قبل الحشد الشعبي.

فيما اعتبرت لجنة حقوق الإنسان النيابية ، اليوم الأربعاء ، مطالبة مجلس الامن الدولي الحكومة العراقية بشأن النازحين بانه تدخل في الشؤون الداخلية للبلاد ، وأشارت الى ان معركة الفلوجة نظيفة وتم صيانة جميع حقوق النازحين، كما اعتبرت ان تلك الأقاويل جاءت ردا على الانتصارات المتحققة.

الحشد

إغلاق