الاخبار السياسية

الاصلاح: جدول أعمال جلسة الغد سيقتصر على مناقشة الخروقات الامنية وتعويض المتضررين

اكدت جبهة الاصلاح البرلمانية  ان جدول أعمال جلسة الغد سيقتصر على مناقشة الخروقات الامنية وتعويض المتضررين، فيما طالبت بمحاسبة كافة المسؤولين الذين تورطوا باثارة الفتن الطائفية.
وقال المتحدث باسم الجبهة هيثم الجبوري، في بيان صحفي “انه “نظرا للاوضاع الحساسة واللحظات الحرجة والاحداث المفجعة المؤلمة التي اقشعرت لها الضمائر و الابدان و اهتز لها العالم بكل توجهاته والتي عانى من تداعياتها شعبنا الصابر ووفاءا لدماء الشهداء و تزامنا مع الانتصارات الكبيرة لجيشنا واجهزتنا الامنية وابطال الحشد الشعبي وابناء عشائرنا الكريمة ولتوجيه الجهد البرلماني والحكومي الى معالجة تلك الاوضاع دون التشعب بامور ثانوية يمكن تاجيلها لاحقا، فقد قررت جبهة الاصلاح باجتماعها اليوم بان يقتصر جدول اعمال المجلس غدا على مناقشة تفجيرات الكرادة و الخروقات الامنية الاخيرة”.

وشدد الجبوري على ضرورة “تعويض المتضررين فورا وفتح تحقيق مهني من متخصصين لكشف ملابسات الحادث و عدم الاكتفاء بالتقرير البائس الصادر من وزارة الداخلية وكذلك قضية اسباب تاخر رئاسة الجمهورية بالمصادقة على قانون تعديل قانون اصول المحاكمات وضرورة الاسراع بتنفيذ الاحكام القضائية الخاصة باعدام الارهابيين”، داعية الى “محاسبة المقصرين من القيادات الامنية كافة وتفعيل مجلس الامن الوطني والاسراع بالتصويت واقرار قانون جهاز مكافحة الارهاب الزام المجلس برفع الحصانة عن البرلمانيين ومحاسبة كافة المسؤولين من الذين تورطوا باثارة الفتن الطائفية او قاموا بالتحريض على الارهاب او دعم اي تنظيم ارهابي”.
واكد على ضرورة “مصادرة اموال الارهابيين المنقولة وغير المنقولة والعمل على تجريم الاعلام الطائفي او صفحات التواصل الاجتماعي الداعمة للارهاب والمروجة للفتن والطائفية ومحاسبة العاملين عليها”، مجددا “الالتزام بمقت المحاصصة و نبذ الطائفية وسنزداد عزما و اصرارا بالدفاع عن حقوق الشعب العراقي وحفظ كرامته ووحدته ومستقبله”.
يذكر ان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري أعلن ، الأحد الماضي ، أن حادثة الكرادة ستكون على رأس جدول أعمال جلسة، غد الثلاثاء.
FF
إغلاق