الأقتصادية

الاقتصادية البرلمانية تحذر من “مرحلة الديون” وتؤكد: الحل بارتفاع النفط إلى 70 دولارا

حذرت عضو اللجنة الاقتصادية النيابية، نجيبة نجيب، الاحد، من ان استمرار اعتماد العراق على ايرادات النفط فقط سيهدد بنيته الاقتصادية، وفيما توقعت مرور العراق بمرحلة ديون متراكمة، اشارت إلى أن الحل يكمن بارتفاع سعر برميل النفط إلى 70 دولارا “على الاقل”.

وقالت نجيب في تصريح صحفي ، ان “الفجوة المالية التي يعاني منها العراق تعني استمرار بقاء العراق تحت طائلة أزمة مالية للخمس سنوات المقبلة على الأقل في حال لم ترتفع أسعار النفط لأكثر من 70 دولار على اقل تقدير خاصة مع استمرار وتيرة الانفاق العسكري”.

وتوقعت نجيب “مرور العراق بمرحلة ديون متراكمة كبيرة تضاف إلى عجز الموازنة السنوية فضلا عن نفقات الحرب المستمرة التي استنزفت ميزانية الدولة بشكل كبير وعجز الحكومة عن انعاش قطاعات الصناعة والزراعة والسياحة لتوفير موارد اضافية”.

واكدت ان “العراق سيبقى معتمدا خلال الخمس سنوات القادمة على ايرادات النفط فقط ما يعني ان الخطورة لازالت تتهدد بنيته الاقتصادية والتي تنعكس في كل الأحوال سلبا على المواطنين العراقيين”.

نجيبة-نجيب

إغلاق