مقالات

الاقتصاد الفرنسي يدخل مرحلة الركود

دخل الاقتصاد الفرنسي في مرحلة الركود بعد انكماشه للربع الثاني على التوالي في الشهور الثلاثة الأولى من العام بوتيرة فاقت التوقعات.

 ووفقاً لبيانات أصدرها مكتب الإحصاء الحكومي، الأربعاء، فإن الناتج المحلي الإجمالي تراجع 0.2% على أساس فصلي، وذلك في أعقاب انكماشه بنفس النسبة في الربع الرابع عام 2012.

وسبق وكالة التصنيف الائتماني، موديز، أن حذّرت في الآونة الأخيرة من إمكانية تخفيض التصنيف الائتماني للاتحاد الأوروبي إذا ما ظلّت مشكلة الديون السيادية تعصف بأجواء الدول الأعضاء بالاتحاد.

ويعد الانكماش الأخير في فرنسا هو الفصلي الثالث في أربعة أرباع متتالية بالنسبة لثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو.

ويعمل الرئيس فرانسوا هولاند على تعديل سياساته بين الفينة والأخرى من أجل ضخّ إنعاش في الاقتصاد الذي يعاني صعوبات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق