الأقتصادية

الاقتصاد النيابية تتهم كردستان بالسماح لبضائع تركية رديئة العبور للعراق

اتهمت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، الخميس، إقليم كردستان بالسماح لبضائع تركية رديئة بالعبور إلى الأراضي العراقية، فيما دعا الحكومة إلى إرسال تنبيه للمنافذ الحدودية لإقليم كردستان لمنع عبر تلك البضائع.

وقال نائب رئيس اللجنة حارث الحارثي في تصريح صحفي ، إن “المنافذ الحدودية التابعة لإقليم كردستان ماتزال تسمح للبضائع التركية الرديئة بعبور منافذها وادخالها الي الأسواق المحلية العراقية”.

وطالب الحارثي الحكومة بـ”قطع العلاقة التجارية مع تركيا بسبب التوغل التركي وإدخال بضائع رديئة للعراق”، داعيا إياها إلى “إرسال تنبيه للمنافذ الحدودية التابعة لإقليم كردستان لمنع دخول تلك البضائع”.

وتتمركز القوات التركية في معسكر زيلكان شمال شرق الموصل، بحجة تدريب عناصر من المقاتلين التابعين لمحافظ نينوى المقال أثيل النجيفي، في الوقت الذي اعتبرت فيه الحكومة دخول قوات تركية للاراضي العراقية خرقاً لسيادة البلاد.

وتشير جميع التقارير الدولية والمحلية باصابع الاتهام إلى تركيا بدعم الارهاب، من خلال تسهيل تدفق المقاتلين الاجانب من حدودها نحو العراق وسوريا، فضلاً عن شراء النفط الذي يهربه تنظيم “داعش” من كلا البلدين، اضافة الى دعم التنظيم لوجستيا وسياسيا.

حارث-الحارثي

إغلاق