الاخبار السياسية

الامن النيابية: القوات الامنية قطعت جميع خطوط الامداد بين الموصل وسوريا

. أكد النائب عن لجنة الامن والدفاع النيابية فالح الخزعلي، الاثنين، عدم استطاعة أي عنصر من داعش الخروج من الموصل بعد فصلها عن “العالم الخارجي”، مبينا ان القطعات العسكرية للقوات الأمنية تحتاج الى تغير “تكتيكها”.

وقال الخزعلي، لـ”إذاعة الأمل”، ان “القوات الأمنية تمكنت اليوم من قطع كل خطوط الإمداد التي تربط قضاء الموصل بسوريا، وحصرت أهدافها”، مشيرا الى ان “الفرقة السادسة عشر من قوات الجيش العراقي والفرقة التاسعة وقوات الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي، يحيطون بكل جهات الموصل”.

وأضاف، ان “قطعات قواتنا الأمنية بحاجة الى تغير التكتيك العسكري، سيما بعد التقدم باتجاه مدينة الموصل والتوغل أكثر داخل الأحياء السكنية”، داعيا في الوقت ذاته، إلى “مرافقة قوات الحشد الشعبي مع كل تشكيل عسكري من القوات الامنية”.

ولفت الى ان “الدواعش وبعد هذا التطويق سيحلمون بالهروب”.

وكان مصدر محلي من محافظة نينوى، قد كشف أمس الأحد٬ بأن تنظيم داعش أمر عناصره من المهاجرين بالعودة إلى بلدانهم وإعلان “ولايات عربية” هناك تمهيدا لشن هجمات على المقار الحكومية.

 

إغلاق