الاخبار السياسية

البشارة: التحضيرات لمؤتمر أنقرة الثاني تأتي لملئ فراغ الإرهاب ما بعد داعش

عد المحلل السياسي حافظ البشارة التحضيرات لمؤتمر أنقرة الثاني من خلال اجتماعات واشنطن بأنها لسد فراغ الإرهاب لمرحلة ما بعد داعش وجمع رأي عام للإقليم السني.

وقال البشارة لـ/المعلومة/ إن “العديد من الشخصيات المطلوبة للقضاء ممن كانوا يدعمون  داعش أصيبوا بخيبة أمل مع اقتراب  تحرير الموصل والقضاء على هذا التنظيم”.

ولفت البشارة إلى أن “هذه الشخصيات بدأت تعقد المؤتمرات بدعم خليجي أميركي تركي لكيفية ملئ مرحلة ما بعد التحرير ببديل عن داعش والإعداد لإقليم سني بذريعة حقوق أهل السنة،  وأهل السنة منهم براء منهم”حسب تعبيره.

وواضح أن “الخلل الرئيسي تتحمله الحكومة التي لم تفعل  المذكرات القانونية وملاحقتهم دوليا وإنما اكتفائها ببيانات الاستنكار”.

وكان مصدر سياسي مطلع كشف، اليوم السبت، عن عقد القيادات السنية الثلاثة البارزة المطلوبة للقضاء خميس الخنجر، ورافع العيساوي، وطارق الهاشمي، اجتماعا في العاصمة الأميركية واشنطن للتحضير لمؤتمر “انقرة 2″، فيما اكد وجود خلافات شديدة بين الاسماء المذكورة حول محاور المؤتمر و”زعامة المكون السني”.

يشار الى ان النائب عن ائتلاف دولة القانون اسكندر وتوت عد، الاجتماعات التي تعقد في واشنطن  والتحضيرات لمؤتمر أنقرة الثاني بأنها مؤامرة كبيرة ضد البلاد، متوقعا ضلوع رئاسة البرلمان بالأمر.

إغلاق