الأقتصادية

البصرة: الاستثمار متوقف في المحافظة منذ 2013 وبغداد تتحمل المسؤولية

كشف عضو مجلس محافظة البصرة مجيب الحساني, الأثنين, عن غياب التعاقدات والأعمال الإستثمارية في المحافظة منذ عام 2013, مبينا ان مشاريع المحافظة الأقتصادية والعمرانية في تدهور, محملا الحكومة الإتحادية التقصير.

وقال الحساني لـ”إذاعة الأمل ” أن “البصرة تشهد تدهورا عمرانيا وتلكؤ في إكمال أغلب مشاريعها الإستثمارية خلال السنوات الماضية”, معبرا عن “عدم إنصاف المحافظة من قبل الحكومة الإتحادية, لا سيما وانها رافد إقتصادي مهم للبلد, بإنتاجها وتجارتها”.

وأضاف ان “البصرة لم تأخذ حقها من تخصيصات مبالغ البترو دولار, والتي تم المصادقة عليها في ايام  المحافظ السابق محمد مصبح الوائلي” كاشفا إن “بغداد في ذمتها مستحقات مالية للبصرة تقدر بـ 11 تليريون دينار عراقي”.

ولفت الحساني الى ان “الوعود التي تطلقها الحكومة الاتحادية هي حبر على ورق, رغم المطالبات المستمرة من قبل حكومة المحافظة” مشيرا الى “التراجع الواضح في كافة القطاعات, وتوقف العديد من الخطط الإقتصادية السابقة, بسبب عدم إطلاق التخصيصات المادية”.

مبينا ان “هذا الحال دفع المحافظة الى التوجه نحو العمل بإتمام مشاريعها من خلال مبالغها التشغيلية, مثل تلك التي تحصل عليها المحافظة من المنافذ الحدودية واموال الجباية”.

ويذكر أن هيئة الإستثمار في البصرة أصدرت منذ تأسيسها عام 2008 نحو 54 إجازة لتنفيذ مشاريع استثمارية في قطاعات مختلفة من ضمنها الصناعة والزراعة والإسكان والسياحة والتعليم.

irq_1149472778_1465228967

 

إغلاق