أخبارالأقتصاديةالاخبار السياسية

البصرة: تلف مساحات زراعية واسعة جراء شحة المياه في قضاء المدينة والمزارعين يهددون بالتظاهر

كشفت ادارة قضاء المدينة شمال محافظة البصرة,الاحد, عن تلف مساحات واسعة من الاراضي الزراعية جراء شحة مياه السقي هناك , داعية الجهات ذات العلاقة في المحافظة الى ايجاد الحلول المناسبة لهذه المشكلة , في الوقت الذي هدد فيه المزارعين باللجوء الى التظاهرات.

وقال قائم مقام قضاء المدَينة داخل الشاوي لإذاعة الامل, انه ” بالرغم من المناشدات التي وجهناها الى الجهات الرسمية المعنية بملف شحة المياه في محافظة البصرة الا ان هذه المشكلة اخذت بالتفاقم حتى تسببت بهلاك مساحات واسعة من الاراضي الزراعية الواقعة شمال مركز القضاء.

ودعى الشاوي حكومة البصرة المحلية ومديريتي الكري والموارد المائية الى العمل بجدية لايجاد حل سريع لهذه الازمة قبل ان تتسبب بخسائر اكبر تعود بالأثر الاقتصادي السيء على مزارعي محصول الحنطة بل وعلى الاقتصاد العراقي.

من جهته فقد اكد رئيس اتحاد الجمعيات الفلاحية بقضاء المدينة راضي الوحيد, لاذاعة الامل انه في حالة عدم ايجاد حل لازمة شحة المياه فأن المزارعين سيلجئون الى التظاهر جراء الخسائر التي لحقت بهم فضلا عن الخسائر المحتملة خلال الايام المقبلة.

بدوره فقد اكد مجلس محافظة البصرة وعلى لسان رئيس لجنة الزراعة والموارد المائية فيه جمعة الزيني, لإذاعة الامل, ان ” ازمة شحة المياه في المحافظة في طريقا للزوال اثر توجيه رئاسة الوزراء امرا لوزارة الموارد المائية بزيادة الاطلاقات لمحافظة البصرة من خلف ناظم سد الموصل , لافتا الى انه من المؤمل وصول اولى تلك الاطلاقات في يوم العاشر من الشهر الجاري.

واضاف الزيني ان ذلك جاء اثر المطالبات التي وجهها محافظ البصرة اسعد العيداني لرئاسة الوزراء , مضيفا ان من الحلول المقترحة ان ترسل مديرية الكري في المحافظة عدد من حفاراتها لكل وحدة ادارية في البصرة تاخذ على عاتقها معالجة المشاكل التي تحصل هناك , فضلا عن وجود مقترح بارسال الحفارات التي اكملت كري نهر العشار الى المناطق التي تحتاج الى جهدها الهندسي.

وتعاني الكثير من مناطق شمال البصرة منذ اكثر من شهر من شحة مياه السقي في نهر دجلة في الوقت الذي اتهمت فيه مديرية الموارد المائية في البصرة محافظة واسط الى التعدي على حصة محافظة البصرة من المياه.

إغلاق