الاخبار السياسية

البنتاغون يدعو لـ”الشراكة” مع الحشد الشعبي ويؤكد: سليماني زرع الخوف بقلوب المقاتلين

أكدت وزارة الدفاع الأميركي “البنتاغون”، الثلاثاء، أن قوات الحشد الشعبي لعبت دورا مؤثرا ومهما في محاربة تنظيم “داعش” الإجرامي وتحرير الأراضي العراقية، وفيما عدت “الشراكة” مع الحشد الشعبي خطوة ايجابية، اقرت بأن المستشار العسكري الإيراني قاسم سليماني زرع “الخوف من الله” بقلوب المقاتلين من أي اعتداء على المدنيين.

ونقلت صحيفة “واشنطن تايمز” عن مسؤول في البنتاغون قوله، إن “قوات الحشد الشعبي لعبت دورا مهما ومؤثرا وأساسيا في الحرب ضد داعش وتخليص المدن العراقية الرئيسية مثل الرمادي والفلوجة من سيطرة عصابات داعش”.

واشاد المسؤول الأميركي بدور قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني الذي يتواجد في العراق بصفة مستشار عسكري بناء على طلب من الحكومة، مشيرا إلى أنه “زرع في الفصائل الخوف من الله فيما يتعلق بعواقب أي هجوم على المدنيين من قبل فصائل الحشد”.

وأكد المسؤول البارز في البنتاغون أن “الشراكة مع الحشد الشعبي خطوة ايجابية”، في موقف أميركي هو الأول من نوعه.

واشارت الصحيفة إلى أنه “وبضغط من هيئة الحشد الشعبي واللجنة المكلفة بالإشراف على الفصائل فضلا عن المستشارين الإيرانيين على الأرض كانت هناك وصايا لتجنب أي عنف طائفي في الموصل وانعكس صدى ذلك لدى كل قادة الفصائلى المشاركة في الحشد من السنة والشيعة”.

إغلاق