الاخبار السياسية

التحالف الوطني يدعو باجتماع طارئ المسؤولين التنفيذين لكشف الابتزاز

 

بحث التحالف الوطني العراقي، في اجتماع طارئ له تداعيات اتهامات وزير الدفاع خالد العبيدي، لرئيس مجلس النواب سليم الجبوري وعدد من النواب والمسؤولين بالفساد،مطالبا المسؤولين خُصُوصاً التنفيذيِّين للإبلاغ الجهات المُختصَّة في حال تعرُّضهم للضغوط، والابتزاز من أيِّ جهة كانت.

وقال بيان تلقته “اذاعة الأمل من العراق” ،ان “إبراهيم الجعفريّ رئيس التحالف الوطنيّ ووزير الخارجيّة ترأس في مكتبه ببغداد اجتماعاً طارئاً للهيئة القياديَّة للتحالف الوطنيِّ لبحث تداعيات جلسة مجلس النواب الأخيرة المُخصَّصة لاستجواب وزير الدفاع خالد العبيديّ”.

واوضح البيان إنَّ “ما حدث في مجلس النواب يُعَدُّ وضعاً مُتعارَفاً من استحقاقات الديمقراطيّة، والشفافيّة، وإنَّ الاستجواب حقّ دستوريّ مكفول لأعضاء مجلس النواب، ولجانه مع اشتراط كونه مُمارَسة رقابيَّة مهنيَّة خالية من أيِّ هدف سياسيٍّ لاستهداف أيِّ من المسؤولين التنفيذيِّين”.

وطالب  الجهات المعنيَّة المُختصَّة “بالتحقيق، وكشف المُلابَسات ضمن إطار القانون، والقضاء العادل، وهيئة النزاهة، والإسراع في حسم هذا الملفِّ، ويبقى التحالف الوطنيّ مُنتظِراً صُدُور الأحكام القضائيَّة في هذا الموضوع”.

ودعا الجمتمعون بحسب البيان المسؤولين خُصُوصاً التنفيذيِّين “لإبلاغ الجهات المُختصَّة في حال تعرُّضهم للضغوط، والابتزاز من أيِّ جهة كانت”، مطالبا بالوقت نفسه “باستمرار مجلس النواب، والحكومة في أداء أدوارهم التشريعيَّة، والتنفيذيَّة وفق الدستور، والقوانين النافذة، واحترام جميع مُؤسَّسات الدولة”.

وأشار الى، أن “مُواجَهة التحدِّيات الأمنيَّة، ودعم قواتنا المسلحة، والحشد الشعبيّ في جهادها المُقدَّس ضدَّ الإرهاب، ومُواصَلة تحقيق الانتصارات في ميادين الجهاد تبقى هي الأولويَّة في قضايانا المصيريَّة”.

وأكد التحالف الوطني “على استمرار جُهُود مكافحة الفساد، وإحالة المُفسِدين إلى القضاء العادل” مبينا ان “قيادة التحالف الوطنيّ أولت أهمّية خاصّة للحفاظ على الوحدة الوطنيَّة، والعمليَّة السياسيَّة”.

20ce0ae18355e8cde07التحالف_الوطني

إغلاق