الاخبار السياسية

التربية تشيد بدعوة المرجع اليعقوبي والفضيلة يبدي استعداده للمساهمة بتوفير الكتب

شدد حزب الفضيلة الاسلامي، الأحد ، على أهمية تكاتف الجميع لتجاوز أزمة نقص المناهج الدراسية، في الوقت الذي أشادت وزارة التربية بمبادرة المرجع التي دعا فيها المؤسسات الدينية والاجتماعية للمساهمة بتوفير الكتب للطلبة.

وقال بيان للمكتب الاعلامي للحزب تلقته “إذاعة الأمل”، ان “وفدا برئاسة عضو المكتب السياسي الشيخ عادل الساعدي زار وزارة التربية وبحث مع مدير المناهج الدراسية مجيد العلاق ومدير عام الادارية والمالية محمد تركي أزمة  نقص المناهج الدراسية وسبل تجاوزها”.

وأضاف البيان نقلا عن الساعدي أن “الزيارة تأتي استجابة لتوجيه المرجع اليعقوبي بالمساهمة توفير المناهج الدراسية وتنسيق الجهود لمعالجة ازمة  نقص الكتب المدرسية بعد مضي أكثر من شهر على بداية الموسم الدراسي”، معربا عن “استعداد الحزب والمؤسسات الدينية والثقافية ومنظمات المجتمع المدني لتوفير الكتب وفقا للامكانات المتاحة” .

وأشار البيان “من جهتها اشادت وزارة التربية بدعوة سماحة المرجع اليعقوبي للمؤسسات الدينية والاجتماعية والمواكب الحسينية بتخصيص جزء من الاموال الفائضة لطباعة الكتب وتوفيرها للطلبة نصرة للحسين عليه السلام”، متمنية “على باقي المؤسسات الدينية والثقافية ان تحذو حذوه”.

وتابع “بينت الوزارة أن قلة التخصيصات المالية المرصودة في موازنة العام الحالي تشكل العائق الرئيس، اضافة الى تلكؤ عدد من المطابع التي تم التعاقد معها لتجهيز الوزارة بالمناهج وقيام البعض منها باحالة المقاولة الى مقاولين ثانويين ما أدى الى اخلالها بشروط العقد وتأخير تجهيز الدفعات وفقا للجداول الزمنية التي نصت عليها العقود”.

  أضاف نقلا عن المديرين العامين  أن “نسبة الانجاز لكثير من المناهج الدراسية فاقت ال60 % ، مع وجود نسب انجاز متدنية أقل من 50 % ، وبعض المواد بنسب أقل كالرياضيات للصف الثالث المتوسط والتأريخ للصف السادس الأدبي”.

وأوضح  البيان ان “اللقاء تضمن الاتفاق على ادامة التواصل والتنسيق المشترك وتزويد المؤسسات بنسب الانجاز وحاجة المدارس للمناهج ليتسنى للمؤسسات والمتبرعين المساهمة بتوفيرها”.

وضم وفد الحزب وفقا للبيان “مدير مكتب الامانة العامة المهندس مجيد عبد الرضا ومدير مكتب النخب الاستاذ حسين الطائي”.

وكان المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي، دعا أمس السبت، المواكب الحسينية إلى شراء كتب مدرسية للطلبة بالأموال الفائضة، وفيما استبعد إيجاد حل شامل لأزمة الكتب، أرجع سبب حدوثها إلى “السياسة العبثية” للجهات المسؤولة.

 

إغلاق