الاخبار السياسية

التغيير: بارزاني سخّر القضاء الكردي كأداة للنيل من خصومه السياسيين

أنتقد النائب عن حركة التغيير الكردية أمين بكر  قرار المحكمة القضائية في إقليم كردستان بشأن قرار اعتقال أمين عام الحركة نوشيروان مصطفى، فيما لفت إلى أن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني سخّر القضاء الكردي كأداة للنيل من خصومه السياسيين.

وقال بكر في تصريح صحفي ، إن “الاتفاق الموقع بين حزب الاتحاد الوطني وحركة التغيير ساعد على تكوين أغلبية برلمانية بين الطرفين تمكنها من إنهاء حكم بارزاني وتفرده بالسلطة”، مبيناً أن “رئيس إقليم كردستان سخر القضاء الكردي مثل أداة للنيل من خصومه السياسيين من بينها حركة التغيير”.

وأضاف أن “القضاء الكردي بدأ بتلفيق القضايا تجاه الأطراف المشاركة في العملية السياسية الكردستانية من خلال بعض القضايا بحق شخصيات بارزة”، مبيناً أن “المدعي العام لتلك المحكمة معروف بولائه وانتمائه لحزب البعث وطالبنا بتقديم القضية لهيئة قضائية مستقلة لكن دون جدوى”.

واصدرت محكمة تحقيق أربيل في إقليم كردستان (16 حزيران الجاري) أمرا بإلقاء القبض على المنسق العام لحركة التغيير نوشيروان مصطفى، لعدم مثوله أمام المحكمة في قضية مرفوعة ضده بشأن تسجيلات صوتية نسبت لمصطفى حملت تهديدات بشن هجمات على مهندسي الشركات النفطية وقنصليات الدول الأجنبية في الإقليم.

image

إغلاق