الاخبار السياسية

التغيير تطالب المتظاهرين بالابتعاد عن اعمال التخريب والتركيز على انهاء حكم عائلة بارزاني

شدد النائب عن كتلة التغيير الكردية محمود رضا  على ضرورة ابتعاد المتظاهرين في الاقليم عن اعمال العنف وحرق الممتلكات العامة والخاصة ، فيما اشار الى ان هذه الاعمال تضيع المطالب المشروعة منها ابعاد الحكومة الكردية الحالية وعائلة بارزاني عن سدة الحكم.

وقال رضا في تصريح صحفي ، ان “المواطن الكردي ضاق ذرعا بسياسة حكومة الاقليم التي يسيطر عليها حزب بارزاني واتباعه ويحاولون الاستحواذ على مقدرات الاقليم وسرقة ثرواته”، مبينا ان “الشعب الكردي وصل الى مرحلة لا يمكن ان يسكت او يرضى بالظلم الذي تمارسه هذه الفئة”.

واضاف ان “هذه المظاهرات فيها اعلان عن حجم السخط الكبير ، لكنها احتوت ممارسات كان يمكن تجنبها منها حرق الممتلكات العامة والخاصة ما يؤدي الى ضياع الحقوق والمطالب في ابعاد زمرة بارزاني ومن شابهه عن سدة الحكم”، داعيا الى “تجنب هذه الاعمال وعرض المطالب بطريقة افضل واكثر سلمية”.

واحرق محتجون مقرات تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني، في محافظتي السليمانية واربيل، مطالبين بإسقاط حكومة اقليم كردستان.

ورجحت قراءات اعلامية بان رأت بان تجربة إقليم كردستان أصبحت على “المشرحة” بعد التظاهرات الاحتجاجية العارمة التي عمت مدن الإقليم خلال الايام الماضية، مرجحة عودة الإقليم إلى صيغة حكم ذاتي بدلاً من الفدرالية.ا

إغلاق