الاخبار السياسية

الجبهة التركمانية تطالب بـ”احترام” اتفاق “سنة وشيعة” تلعفر الذي جرى بحضور العبادي

طالب رئيس الجبهة التركمانية النائب أرشد الصالحي، الأحد، بـ”احترام” الاتفاق الذي جرى بين “سنة وشيعة” قضاء تلعفر بحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي، داعياً إلى منع دخول المنظمات “الإرهابية” إلى القضاء.

وقال الصالحي في بيان صحفي، “نبارك الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية في تحرير مطار تلعفر”، معرباً عن أمله بأن “تحافظ تلعفر على اللحمة الوطنية كونها منطقة حساسة”.
وطالب الصالحي بـ”احترام الاتفاق بين السنة والشيعة تلعفر التركمان الذي تم التوصل اليه بحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي الاسبوع الماضي”.

وبين، أن “قضاء تلعفر ذو غالبية تركمانية والجميع يريد العوده إلى أرضه وداره واتمنى ان لا نشهد حصول أي مشاكل ويكون هنالك تطويق للازمة التي يعاني منها القضاء بالمستقبل”، داعياً إلى “منع دخول المنظمات الارهابية إلى قضاء تلعفر خاصة حزب العمال الكردستاني”.

وتستمر العمليات العسكرية لتحرير قضاء تلعفر الواقع غرب مدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش”، حيث أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، أمس السبت (19 تشرين الثاني 2016)، باقتراب قوات الجيش والشرطة والحشد الشعبي من مركز قضاء تلعفر.

إغلاق