الاخبار السياسية

الجبوري يؤكد وجود مساعٍ لحل الخلاف بين بغداد وأنقرة ويرفض “الوصاية” على نينوى

أكد النائب عن محافظة نينوى أحمد الجبوري وجود مساعٍ لحل الخلاف الدائر بين بغداد وأنقرة على خلفية تواجد قوات عسكرية تركية في شمال العراق، وفيما استبعد مشاركة تلك القوات في عملية تحرير الموصل، أبدى رفضه فرض “الوصاية” على المحافظة.
وقال الجبوري في حديث لبرنامج “حوار خاص” الذي تبثه السومرية، إن “هناك ترتيبا للعلاقات بين العراق وتركيا وجهدا يبذل على الصعيد الدبلوماسي لحل الخلاف واحترام العلاقات وعدم التدخل في الشأن العراقي”، مشيرا إلى أن “القوات التركية المتواجدة في بعشيقة لم تشارك في المعارك واستبعد مشاركتها داخل الحدود العراقية”.
وأضاف الجبوري “أننا لا نقبل أن يتحول الاحتلال من جهة داعشية إلى جهة أخرى، ونرفض أي وصاية على نينوى سواء من تركيا أم غيرها”، لافتا في الوقت إلى أن “الحشد الشعبي تعامل مع الأهالي بكل إنسانية ومشاركته في معركة الموصل مهمة جدا”.
وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران الجيش العراقي عملية استعادة الموصل من قبضة “داعش”، وذلك بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي انطلاق ساعة الصفر في (17 تشرين الأول 2016)، لتحرير نينوى.
إغلاق