الأقتصادية

الجبوري يكشف عن “أرباح فاحشة” تحققها المصارف الأهلية عبر نافذة بيع العملة

كشف عضو اللجنة المالية النيابية هيثم الجبوري عمّا وصفها بـ”أرباح فاحشة” تحققها المصارف الأهلية عبر نافذة بيع العملة في البنك المركزي، مشيرا إلى حصول تلك المصارف على نصف مليار دينار يوميا عبر النافذة، فيما أكد أن احتياطي العراق المالي خسر 33 مليار دولار خلال نحو عامين.
وقال الجبوري في حديث صحفي، إن “الفساد في نافذة بيع العملة يحدث في المصارف التي لا تبيع بنفس السعر المتفق عليه مع البنك المركزي حيث يحصل البيع بأكثر من 90 نقطة”، لافتا إلى أن “كل مصرف يصفي عبر النافذة أكثر من نصف مليار دينار يوميا”.
وأضاف الجبوري أن “ذلك لا يسمى غسيل أموال وإنما تهريب عملة”، مبينا أن “المصارف تستغل الربح الفاحش وهذا يعد مخالفة قانونية لأن أغلب الفواتير التي تسلم إلى نافذة بيع العملة للحصول على الدولار هي مزورة وقلنا ذلك مرارا وتكرارا”.
وأشار الجبوري إلى أن “احتياطي الدولة العراقية انخفض من 80 مليار دولار إلى 47 مليارا منذ عام 2014، وهذا يعني أننا خسرنا 33 مليار دولار بسبب الانخفاض الكبير في أسعار النفط ونافذة بيع العملة”.
وكانت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية نجيبة نجيب قالت، اليوم الأحد، إن عمل المصارف الأهلية في العراق “بدائي”، وبينت أن عملها أصبح مقتصرا على مزاد العملة، فيما أشارت إلى أن خلل التشريعات لحماية الودائع وراء عدم الثقة بين المواطن والمصارف.
يذكر أن لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية أكدت، في 23 تشرين الثاني الحالي، أن سيطرة “المفسدين” على عمل أغلب المصارف هو أحد أسباب “تلكؤ” تلك المصارف واعتمادها على مزاد بيع العملة لاستحصال الواردات والأرباح وعدم قدرتها على دعم الاستثمار.

 

إغلاق