الأمنية

الحشد الشعبي: شرطة الحدود تستعد لتسلم مهامها في تأمين الشريط الفاصل بين العراق وسوريا

أعلن القيادي في الحشد الشعبي ناظم الاسدي  تسلم شرطة الحدود مهامها الاساسية في الأيام المقبلة بعد سيطرة الحشد الشعبي على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا ، لافتا الى ان الحشد حرر اكثر من 1500 كم من الاراضي الغربية لنينوى.

وقال الاسدي في تصريح لوكالة / المعلومة /، ان “الحشد الشعبي حرر أكثر من 1500 كم مربع من اراضي نينوى”، مشيرا إلى ان “الخطة الإستراتيجية تقضي بتامين الحدود العراقية السورية وحمايتها من تسرب وتسلل الإرهابيين”.

وأضاف ان “الحشد الشعبي فرض سيطرته على اغلب مناطق الشريط الحدودي بين العراق وسوريا”، كاشفا عن “مباحثات بين الحشد والداخلية لتولي شرطة الحدود مهامها في المرحلة المقبلة بدلا عن قطعات الحشد الشعبي”.

وحررت قوات الحشد الشعبي ،أمس الاحد ، سبع قرى في ناحية القيروان غرب الموصل، وذلك خلال الساعات الأولى من اليوم العاشر لعمليات محمد رسول الله الثانية التي انطلقت من محورين شمالي وجنوبي.

إغلاق