الأمنية

الحشد الشعبي يقرر عدم إدخال مقاتليه إلى “الفلوجة والموصل”

أكد القيادي في الحشد الشعبي معين الكاظمي، الأربعاء، ان قادة الحشد قرروا عدم إدخال مقاتلي الحشد إلى مدينة الفلوجة والموصل، مبينا ان الحشد الشعبي سيتولى تطويق المدن ومساندة القوات المشتركة.

وقال الكاظمي لـ”إذاعة الامل”، ان “الحشد الشعبي هو من قرر عدمه دخوله إلى مدينة الفلوجة وحتى الموصل ولم يأمر أحد بذلك”، موضحا ان “جهاز مكافحة الإرهاب والقوات الأمنية الأخرى هو من سيقتحم مدنية الفلوجة ومهمتنا تطويقها ومسك الطرق الخارجية”.

وعن قصف الفلوجة بالصواريخ بشكل عشوائي, بين الكاظمي ان “الحشد والقوات الأمنية قصفت فقط إطراف الفلوجة وهي أهداف لداعش ولم تكن بطرق عشوائية اطلاقا”، مضيفا ان “الطيران الحربي فقط من قصف داخل مدنية الفلوجة وقد استهدف مقرات وتجمعات لداعش ولم يقترب من المدنيين”.

وكان قائد العمليات المشتركة الفريق اول ركن طالب شغاتي قد أكد ، اليوم الاربعاء، أن قوات الحشد الشعبي لن تشارك بعملية اقتحام مدينة الفلوجة .

وأعلن رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، الأحد الماضي، بدء عملية تحرير مدينة الفلوجة، مؤكدا أن المدينة ستعود الى أهاليها ويرتفع العلم العراقي فوقها, في حين تمكنت القوات المشتركة من تحرير عدة مناطق أبرزها الكرمة وأربعة قرى أخرى, وصولاً الى الجغايفة شمالي الفلوجة.

daa521eb962eb0e87b3fff24892e2406

 

إغلاق