الأقتصادية

الحكومة تخصص ٢٤٨ مليار دينار ضمن الموازنة لاعمار المناطق المتضررة

أعلن رئيس صندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة من الإرهاب مصطفى الهيتي، الثلاثاء، عن تخصيص الحكومة مبلغ 248 مليار دينار لتأهيل تلك المناطق ضمن الموازنة، فيما أكد شمول المناطق التي استقبلت النازحين بمشاريع تأهيل البنى التحتية.

وقال الهيتي في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية ، إن “اعمال الاعمار في المناطق المحررة من “داعش” التكفيري تجري بشكل تصاعدي، لاسيما في مشاريع الماء والكهرباء والصحة والتربية والطرق والجسور والتعليم العالي وغيرها”.

وأضاف أن “المناطق المشمولة بعمل الصندوق تضم الانبار وصلاح الدين ونينوى واجزاء من ديالى وكركوك وشمال بابل وحزام بغداد، وتم ايضا الحاق المناطق التي استقبلت النازحين وتحملت بناها التحتية اكثر من طاقتها الاعتيادية”، مبينا أن “الملاكات الهندسية العاملة ضمن صندوق الاعمار كانت من اوائل الداخلين الى المناطق المذكورة فور تحريرها لإجراء كشوفات أولية على الاضرار التي تعرضت لها”.

واوضح الهيتي، أن “نسبة توزيع المشاريع بين المناطق المتضررة والتي استقبلت النازحين تراوحت بين 60 بالمئة للمدن المتضررة بشكل مباشر و40 بالمئة للمناطق التي تضررت بشكل غير مباشر”.

وبشأن التخصيصات المالية المرصودة من الحكومة، لفت الهيتي الى “تخصيص 248 مليار دينار من الموازنة العامة لإعادة الاعمار، بيد انه لم تقر بشكل نهائي حتى الان، ما اخر انجاز المشاريع ضمن التوقيتات المقررة”.

واوضح الهيتي، أن “مشاريع الماء والكهرباء والصحة والتربية تعد من اولويات عمل الصندوق”، منوها بـ”الحاجة لمدة 10 اعوام لتأهيل ما تضرر، وعلى ثلاث مراحل.”.

وبين الهيتي ان هناك ثلاثة منافذ لتمويل مشاريع الاعمار أولها تخصيصات الحكومة وكذلك القروض والمنح، اذ تلقى الصندوق منحة بمقدار 100 مليون دولار من صندوق الاعمار الكويتي وسيقوم الصندوق بعرض مشاريعها في مؤتمر الكويت للإعمار، اضافة الى منحة صينية لشراء آليات فقط بمبلغ تسعة ملايين دولار، علاوة على منحة تشيكية ثالثة، فضلا عن وجود قرض بمبلغ 500 مليون يورو من بنك التنمية الألماني و350 مليون يورو من البنك الدولي”.

إغلاق