الاخبار السياسية

الحكيم للأمم المتحدة: قانون الحشد الشعبي ضامن لحقوق منتسبيه ومنظم لعملهم

اعتبر رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم أن إقرار قانون هيئة الحشد الشعبي سيكون ضامناً لحقوق منتسبيه وسينظم عملهم، فيما أشار إلى أنه لا طريق أمام العراقيين في مرحلة ما بعد تنظيم “داعش” سوى التسوية.

وقال الحكيم خلال استقباله ممثل الأمين العام للامم المتحدة يان كوبيتش، بحسب بيان تلقت “إذاعة الأمل” نسخة منه، إن “إقرار مجلس النواب لقانون هيئة الحشد الشعبي سيكون ضامناً لحقوق منتسبيه وسينظم عملهم”.

وأضاف، أن “القانون سيكون ضامناً لحقوق من لبى النداء وانضوى تحت راية الحشد الشعبي وسيرعى شهداءهم بالإضافة إلى تنظيم عمل هذه القوة العسكرية الوطنية الضاربة ضمن المنظومة الوطنية وبإشراف القائد العام للقوات المسلحة”.

وبين الحكيم، أنه “لا طريق أمام العراقيين في مرحلة ما بعد داعش سوى التسوية”، منوهاً إلى أن “قادة التحالف أعلنوا تأييدهم لهذه التسوية التي فيها مبتنيات بناء الدولة على أساس الحقوق والواجبات المتبادلة”.

من جانبه، أشار كوبيتش إلى “طبيعة الاهتمام البارز الذي حظيت به مبادرة التسوية التأريخية لدى الفرقاء”، موضحاً أنه استمع “لوجهات نظر مختلفة حولها مبدين اهتمامهم ودعمهم لنجاحها”.

يشار إلى أن مجلس النواب صوت خلال جلسته التي عقدت،  السبت الماضي  (26 تشرين الثاني 2016)، على قانون هيئة الحشد الشعبي.

 

إغلاق