الاخبار السياسية

الخارجية النيابية تعلن رفضها لإقامة المؤتمرات خارج العراق

أعربت لجنة العلاقات الخارجية عن رفضها إقامة وحضور المؤتمرات الخارجية “المشبوهة” لتقسيم البلاد، فيما اشارت الى عدم علمها بمؤتمر بروكسل الذي حضرته شخصيات سياسية عراقية بعضها مطلوب للقضاء.

وقال رئيس اللجنة عبد الباري زيباري في تصريح صحفي ، إن “لجنة العلاقات الخارجية ليس لديها اي معلومات رسمية تجاه مؤتمر بروكسل الذي عقد في العاصمة البلجيكية بحضور شخصيات سياسية”، مستبعدا أن “تكون الرئاسات الثلاث على علم به”.

واضاف زيباري، أن “مثل هذه المؤتمرات الخارجية المشبوهة التي تسعى الى تقسيم العراق مرفوض اقامتها او حضورها جملة وتفصيلا سيما وانها تنعقد من دون موافقة الحكومة المركزية”، مشيرا الى ان “اغلب الحاضرين يسعون الى مصالحهم الشخصية والظفر بالامتيازات المالية والسياسية”.

وعقد في العاصمة البلجيكية بروكسل اجتماعا لقيادات سنية بقاعة مغلقة في فندق (تانكلا) الذي يبعد 5 كيلومترات عن مقر الاتحاد الاوربي وحضرته اكثر من 15 شخصية سياسية سنية بارزة بمشاركة مساعد وزير الخارجية الاميركي جوزيف بيننغتون وموظفي قسم العراق بالخارجية الاميركية وممثلين عن دول الاتحاد الاوربي .

إغلاق