الاخبار السياسية

الخارجية النيابية: على الحشد الضغط على العبادي لإخراج القوات التركية

اشادت لجنة العلاقات الخارجية النيابية، الثلاثاء، بتصويت مجلس النواب على رفض قرار البرلمان التركي بتمديد بقاء قواته بلاده في العراق، وفيما اشارت الى ان ذلك يمثل “إرادة الشعب”، قللت من إحتمالية ان تكون هناك مواجهات عسكرية بين فصائل الحشد الشعبي والجيش التركي.

وقال عضو اللجنة مثال الآلوسي لـ”إذاعة الامل”، ان “تصويت مجلس النواب على رفض التواجد التركي، اليوم يمثل ارادة الشعب”، مبينا ان “ما حصل اليوم هو لتصحيح مسيرة الحكومات التي فشلت في الحفاظ على حدودها منذ صدام الى حيدر العبادي”.

وأضاف الآلوسي ان “حكومة العبادي تأخرت وتباطأت في اتخاذ قرارات حاسمة بشأن ما يحصل من تدخلات عسكرية على الأراضي العراقية”، مشيرا الى ان “السلطة التشريعية اليوم غير راضية على الحكومة، لأن سلوكها غير مقبول وخطر وعليها أن تتصرف بقوة تجاه التدخل السافر”.

ولفت الى ان “اردوغان اليوم يتكلم عن حقه في تقرير مصير الموصل، ورسم سياستها الداخلية، وكأنه جزء منها”، معتقدا “لا إحتمالية لحدوث إشتباكات او حرب بين الحشد الشعبي والقوات التركية، وان الأجدر بالحشد ان يطالب الحكومة العراقية بإتخاذ إجراء حقيقي من خلال الدبولماسية، لمنع تواجدها”.

وكان مجلس النواب، صوت اليوم الثلاثاء، خلال جلسته الـ21 من الفصل التشريعي الأول للسنة التشريعية الثالثة على صيغة قرار لرفض قرار البرلمان التركي بتمديد بقاء قوات بلاده في العراق لمدة عام واحد.

 

إغلاق