أخبارالأمنية

الداخلية تحذر من عناصر تعمل لاستغلال الظروف الإقليمية لزرع الفتنة

irq_379929213_1451899231
حذرت وزارة الداخلية ، الاثنين ، من عناصر مدسوسة تعمل على استغلال الظروف الإقليمية لغرض زرع الفتنة.

وذكر بيانه للوزارة، تلقت “الامل” نسخة منه ان “بعض وسائل الإعلام تناقلت أخباراً عن هجمات ضد بعض مساجد أهل السنة في محافظة بابل تزامناً مع الضربات الموجعة التي تلقتها عصابات داعش في محاور القتال”.

وأضاف إن “الوزارة إذ تؤكد أن هذه الاعتداءات محاولات يائسة لاستعداء الطوائف العراقية ضد بعضها، وثمة جهود تعمل لإحياء الاحتقانات المذهبية على خلفية أحداث تشهدها المنطقة فإن هذه المحاولات تقوم بها عناصر مدسوسة لزرع الفتنة واستغلال الظروف الإقليمية الراهنة، وقد أثبتت القوى العراقية المختلفة، وحدتها وتضامنها، وتجلت إرادتها بشكل واضح في الإصرار على وحدة النسيج الوطني العراقي وحماية المجتمع من كل أشكال التصدعات”.

واشار البيان إلى ان “الوزارة ستتصدى بحزم وقسوة ضد كل محاولة تنال من مكانة المجتمع، وخصوصا أن أولويتنا هي ردع العصابات الإرهابية وإلحاق الهزيمة بها وإعادة النازحين الى ديارهم”.

ودعا الى “الحذر الشديد من هذه المحاولات”، داعيا وسائل الإعلام الى “التحلي بالمسؤولية الوطنية والمهنية والأخلاقية بعدم الترويج لما يهدف له أعداء العراق”.

وكانت مصادر أمنية أفادت صباح اليوم، بان “مسلحين فجروا بالعبوات الناسفة مسجد عمار بن ياسر بمدينة الحلة في محافظة بابل ومسجد الفتح بقرية سنجار شمال الحلة، ومسجد ثالث في ناحية الإسكندرية”، مشيرة إلى ان “التفجيرات أدت إلى الحاق اضرار مادية بالمساجد وان الشرطة فرضت إجراءات مشددة”

إغلاق