الأمنية

الدفاع تكشف عن خطة لإعادة هيكلة صنوف القوات المسلحة

أعلنت وزارة الدفاع, الأربعاء, عن شروعها بخطة لإعادة هيكلة صنوف القوات المسلحة, وفيما بينت أن الخطة تتكون من مرحلتين، أكدت أنها ستمتد لعدة سنوات.

وقال مدير الإعلام والتوجيه المعنوي في الوزارة اللواء الطيار تحسين الخفاجي في تصريح صحفي ، إن “وزارة الدفاع شرعت منذ بداية العام الحالي بخطة لإعادة هيكلة القوات المسلحة”، مبينا أن “الخطة عبارة عن مرحلتين الأولى هي زيادة الجهد الاستخباري والأمني للقضاء على ما تبقى من الخلايا الإرهابية الموجودة والثانية إعادة هيكلة الكثير من الوحدات من خلال اعادة تنظيمها وتسليحها بما يتلاءم مع حجم التحديات المستقبلية”.

وأضاف الخفاجي، أن “المرحلة الثانية ستمتد لعدة سنوات”، مشيرا إلى أن “الخطة ستتضمن رفع مستوى التسليح لكافة الصنوف ولاسيما القوات البرية الماسكة للحدود، فضلا عن زيادة عدد الطائرات المقاتلة المتطورة وفق صفقات تسليح جديدة لدى القوات الجوية لاعطاء مرونة اكبر في مكافحة داعش والمجاميع الإرهابية وردع اي عدوان خارجي”.

ولفت الخفاجي إلى أن “تسليح القوات الجوية بحاجة الى وقت طويل واموال طائلة وعلاقات دبلوماسية جيدة لإبرام صفقات ضخمة لشراء طائرات حديثة من الدول الكبرى”.

إغلاق