الأقتصادية

الرافدين يوضح خطته وراء إطلاق السلف للموظفين

اصدر مصرف الرافدين، السبت، توضيحا بشأن خطته وراء إطلاق السلف للموظفين، مشيرا الى ان الخطة جاءت لتغذية الرواتب شهرياً عن طريق البطاقة الذكية.

وقال المصرف في بيان صحفي، انه “بهدف تقديم سيولة للموظفين تساعدهم في تلبية احتياجاتهم المتنوعة سعى المصرف الى إطلاق سلف لمنتسبين وفق خطة استراتيجية تهدف الى تسديد المشمولين بالسلف السابقة، إضافة الى توطين الرواتب في حسابات توفير خاصة”.

وأضاف المصرف ان “الخطة تقتضي ايضا تفعيل دفع الرواتب والجباية الالكترونية، فضلا عن منع تعرض لجان صرف الرواتب الى الاعتداء و السرقة”.

وأشار المصرف الى ان “الدائرة المعنية تتعهد بأن يستمر تغذية الرواتب شهرياً على نفس السياق وذلك من خلال قيام الدوائر المشمولة بالسلف بتزويد اقرب فرع من فروع مصرفنا بكشف كافة رواتب موظفي دوائركم و بكافة التفاصيل الذي اعتمد عليها حقول الاستمارة الالكترونية ومرسلة نسخة من البيانات على قرص (CD) وكتاب من رئيس الدائر موجه الى الفرع المعني يؤيد سلامة الكشف وتعهده باستمرار تقديم رواتب منتسبي دائرتهم بالكامل في ذلك الفرع”.

وتابع المصرف ان “الالتزام بذلك وعند استكمال فتح الحسابات يتم استدعاء الموظفين بموجب الأسماء المحولة للفروع وفق الاستمارة الالكترونية لإستحصال تواقيعهم على العقود و من ثم إصدار البطاقة الذكية”.

ووافقت وزارة المالية في 18 ايلول الماضي عن اطلاق السلف الشخصية للموظفين والبالغة 10 ملايين دينار لاغراض مختلفة وحسب الضوابط والتعليمات.

ووضع مصرف الرافدين شروطا لسلفة 10 ملايين دينار من بين الشروط ان لا يتجاوز عمر الموظف عن 50 عاما، وان تكون لديهم بطاقة ذكية ومفعلة لاستلام الراتب، اضافة الى انه ليس لديهم سلف أو قروض سابقا.

إغلاق