الاخبار السياسية

الرد السريع تفضح مراسل “دير شبيغل”: سرق منا أجهزة بـ3000 دولار وسنلاحقه عبر الانتربول

أعلنت قيادة قوات الرد السريع التابعة للشرطة الاتحادية, السبت، عن ملاحقة مراسل مجلة دير شبيغل الألمانية علي أركادي عبر الانتربول بعد رفع دعوى قضائية ضده, وفيما اتهمته بسرقة اجهزة بقيمة ثلاثة الاف دولار، أكدت أنها التقت الاشخاص الذي ادعا أركادي سلب حقوقهم واغتصابهم لتكذيب روايته وتقديم شهادتهم امام القضاء.

 وقال المتحدث باسم القيادة عمار الموسوي في تصريح صحفي ، إن “القوات الأمنية تعامل جميع الصحفيين بشكل جيد للغاية وتقدم لهم جميع التسهيلات اللازمة لنقل الحقيقة وهذا دليل على عدم انتهاك قواتنا حقوق الانسان كما ادعا أركادي”.

وأضاف الموسوي أن “أركادي هرب بعد سرقته كاميرات خاصة بقوات الرد السريع واجهزة الكترونية تزيد قيمتها عن ثلاثة الاف دولار الى امريكا وقدم لجوء هناك بذريعة انه شاهد جرائم ضد الانسانية ولم يتمكن من السكوت عليها “.

 وتابع ان “قوات الرد السريع قدمت دعوى قضائية بحق أركادي بتهمة سرقة اموال الدولة والتشهير بالقوات الامنية دون اي دليل واقعي”، مؤكدة أنها “ستلاحق أركادي عبر الشرطة الدولية الانتربول لجلبه الى العراق والمثول امام القضاء العراقي”.

واشار الموسوي إلى أن “لجنة خاصة التقت الاشخاص الذي ادعا أركادي سلب حقوقهم واغتصابهم لتكذيب روايته وتقديم شهادتهم امام القضاء وهذا ما تم بالفعل”.

 وكان أركادي نشر تقريرا في مجلة دير شبيغل الألمانية ادعى فيه قيام عناصر في الشرطة الاتحادية بسرقة اموال وممتلكات الاهالي وممارسة عمليات اغتصاب خلال معركة تحرير الموصل.

إغلاق