الأقتصادية

السجن لزبائن بمصرف الرافدين سرقوا أكثر من 32 مليار دينار من المال العام

أصدرت محكمة الجنايات المختصة بقضايا النزاهة، الأحد، أحكاماً غيابية بحق زبائن لمصرف الرافدين تقضي بالسجن، عازية السبب الى إقدامهم على سرقة أكثر من 32 مليار دينار من المال العام.

وقالت هيئة النزاهة في بيان صحفي، إن “محكمة الجنايات المختصة بقضايا النزاهة أصدرت، اليوم، أحكاماً غيابية بحق زبائن لمصرف الرافدين تقضي بالسجن استناداً إلى أحكام المادة (444/ رابعاً وحادي عشر) من قانون العقوبات”.

وأضافت الهيئة، أن “المدانين الهاربين (ع.خ.ع) و(ع.خ.ح) و(غ.ف.ز) و(ع.ع.ح) أقدموا على سرقة أموالٍ عامةٍ بالاتفاق مع موظفين في مصرف الرافدين عبر صكوكٍ غير مؤمنة الرصيد، إذْ تمَّ تظهير تلك الصكوك من قبل مُتَّهمين آخرين (مُفرَّقة قضاياهم) وإيداع الصكوك وسحب مبالغها من مصارف أخرى من دون إجراء المقاصَّة الإلكترونيَّة، مبينة أن “القرارات الأربعة الصادرة تضمن السجن بحق كل من المدان (ع.خ.ع) الحكم بالسجن عشر سنواتٍ، لسرقته أكثر من مليار دينارٍ ونصف المليار من خلال صكوكٍ غير مؤمـنة الرصيد، والحكم على المدان (ع.خ.ح) بالسجن عشر سنوات، لسرقته ثلاثة مليارات دينارٍ من خلال صكوك غير مُؤمَّنة الرصيد أيضاً، فضلاً عن الحكم على المدان (غ.ف.ز) بالسجن عشر سنواتٍ، لسرقته سبعة مليارات دينار من خلال صكّين غير مؤمني الرصيد، والحكم على المدان (ع.ع.ح) بالسجن عشر سنوات لسرقته أكثر من عشرين مليار دينار من خلال تحرير ثمانية صكوكٍ غير مُؤمَّنة الرصيد”.


وأوضحت، أن “المحكمة قررت إصدار أوامر القبض والتحري بحق المدانين، وتأييد الحجز الاحتياطي الواقع على أموالهم المنقولة وغير المنقولة، وإعطاء الحق للجهة المتضررة بطلب التعويض حال اكتساب القرار الدرجة القطعية”.

يشار الى أن السلطة القضائية تعلن بين فترة وأخرى عن ألقاء القبض على أشخاص متورطين باختلاس أموال والقيام بأمور مخالفة للقانون في مناطق مختلفة من بغداد والمحافظات.
إغلاق