الاخبار الدولية

السخرية من الرئيس تقود الى السجن بعهد ترامب

كشفت لجنة الاتصالات الفدرالية الأمريكية عن نيّتها النظر في شكاوى مقدمة ضد المذيع الساخر ستيفن كولبرت، للتحقيق معه بشأن سخريته من الرئيس دونالد ترمب في إحدى حلقات برنامجه على قناة “سي بي أس”.

يذكر أن” لجنة الاتصالات تفتح أحيانا تحقيقات في قضايا السب والقذف، وصاحَبَ القضية جدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

من جانبهم صرّح إعلاميون: إن مستويات النقد والتهكم لم تصل في السابق لهذا المستوى اللاذع، مما جعل بعضهم يؤيد طرد كولبرت، لكن المذيع حصل مؤخرا على دعم شعبي هائل، مما جعله يواصل سخريته من الرئيس ترمب.

ويهاجم ترامب الإعلام الأمريكي بشكل مستمر منذ توليه الرئاسة، حيث وصف ما ينشره بشأن صلة حملة ترامب بعملية القرصنة الروسية على أجهزة الحزب الديمقراطي، خلال الإنتخابات الرئاسية الأمريكية، بالتحيز والأخبار الكاذبة.

وكتب الرئيس الأمريكي حينها على حسابه بموقع تويتر: شاهدت للتو التقارير الكاذبة والمتحيزة حول ما يعرف بقصة روسيا على شبكتي NBC وabc .

إغلاق