الاخبار السياسية

الصحة تلقي باللوم على نقابتي الاطباء والصيادلة في زيادة اسعار الأدوية

ألقت وزارة  الصحة, الاربعاء, باللوم على نقابتي الاطباء والصيادلة في عدم تحديد اسعار اجور الأطباء وزيادة اسعار الدواء, مؤكدة عدم امتلاكها اي صلاحية لمحاسبة المخالفين باعتبارهم يحسبون على القطاع الخاص.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد الرديني في تصريح صحفي، إن “وزارة الصحة طالبت نقابتي الاطباء والصيادلة بتحديد اسعار اجور الاطباء وكذلك الاتفاق على توحيد اسعار العلاج, الا ان النقابتين حددتا اسعارا اعلى وقد توقفت الوزارة عن المطالبة بسبب السقف العالي للأجوار”.

وأضاف، أن “الوزارة تدير القطاع العمومي وهي مسؤولة عليه لكن القطاع الخاص بمسؤولية العمل النقابي الذي لم يسعَ لإيجاد حل يرضي المواطن البسيط”، مبينا أن “توحيد اسعار الدواء هو ايضا لم يتحقق بسبب تجاهل مكاتب استيراد الادوية وعدم توحيد الاسعار إضافة إلى صعوبة حصر الانواع بسبب التغيير المستمر في الاسماء والعقاقير المنتجة حديثا”.

وأشار الرديني إلى أن “الاسعار ارتفعت إلى مستوى فلكي حيث وصل سعر روشتة الطبيب الى نحو 120 الف دينار في بعض المناطق”.

إغلاق