الاخبار السياسية

الصين تنوي تقديم مساعدات مالية جديدة للعراق

قررت الحكومة الصينية تقديم 80 مليون يوان صيني إلى الحكومة العراقية لإعادة أعمار المناطق ما بعد الحرب, فيما أكد الرئيس العراقي فؤاد معصوم أهمية مساهمة الشركات الصينية في أعمار المناطق المحررة وفي تطوير البنى التحتية في كل مناطق العراق.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية , إن “معصوم استقبل, اليوم, السفير الصيني في العراق تشن وي تشنغ  الذي نقل رسالة خطية من الرئيس الصيني شي جينبينغ عبر فيها نيابة عن حكومة الصين وشعبها عن التهنئة الحارة بتحرير الموصل والانتصارات التي حققها العراق ضد الإرهاب”.

وأكد الرئيس الصيني, بحسب الرسالة, أن “حكومته قررت تقديم مساعدات مادية جديدة قيمتها 80 مليون يوان صيني الى الحكومة العراقية لإعادة الاعمار ما بعد الحرب”.

وأضاف أن “نجاح القوات المسلحة العراقية في تحرير مدينة الموصل يعد انتصارا مهما في الحرب ضد الإرهاب”, مؤكداً أن “جمهورية الصين الشعبية تدعم بثبات سيادة العراق واستقلاله وسلامة أراضيه, كما تدعم الجهود العراقية لصيانة استقرار البلاد ومكافحة الارهاب”.

وأوضح الرئيس الصيني, أن “بلاده شاركت منذ زمن طويل وبنشاط في إعادة الاعمار الاقتصادي في العراق، وقدمت له المساعدة بقدر الإمكان”.

وولفت إلى أن “العلاقات الصينية العراقية شهدت في السنوات الأخيرة زخما جيدا للتطور حيث يتعمق التعاون العملي في مجالات الاقتصاد والتجارة والطاقة”، مشددا على “الحرص على العمل المشترك للارتقاء بعلاقات الشراكة الاستراتيجية بين الصين والعراق إلى مستوى أعلى”.

من جانبه, أكد معصوم, “أهمية مساهمة الشركات الصينية في أعمار المناطق المحررة وفي تطوير البنى التحتية في كل مناطق العراق”, داعياً إلى “استلهام نجاحات التجربة الصينية في مختلف المجالات”.

إغلاق