الاخبار السياسية

العبادي ومعصوم يبحثان معركة الموصل: ضرورة الابتعاد عن الأمور الشخصية

بحث رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس الجمهورية فؤاد معصوم زيارة الأول الى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العمومية للامم المتحدة، بالاضافة الى الاستعدادات العسكرية لمعركة تحرير مدينة الموصل، فيما شددا على أهمية الابتعاد عن “الامور الشخصية” التي تعرقل جهود الحكومة في تحرير الاراضي من “الارهاب”.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان، تلقته “إذاعة الأمل” إن “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي استقبل، اليوم، رئيس الجمهورية فؤاد معصوم”، مبيناً أنه “تمت مباركة وتثمين الانتصارات التي حققتها قواتنا البطلة في تحرير الشرقاط والقيارة والزوية وجزيرتي هيت والرمادي”.

وأضاف المكتب، أنه “جرى مناقشة زيارة رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق له الى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العمومية للامم المتحدة الدورة 71 ونتائجها الايجابية للبلد وتاكيدات قادة وزعماء الدول والمنظمات بدعم العراق في حربه ضد الارهاب وبجهود الحكومة في مجال الاصلاح”.

وبين المكتب، أن الطرفين بحثا “الأوضاع السياسية التي يشهدها البلد وأهمية توحيد الكلمة والصفوف للعبور بالبلد الى بر الامان في ضوء التحديات التي يشهدها حيث قطعت الحكومة شوطا كبيرا في تجاوز هذه التحديات واهمية اكمال هذه المسيرة”، مشيراً إلى أنه “تم التطرق الى الاستعدادات العسكرية لمعركة الموصل وما يرافقها من استعدادات سياسية وانسانية وتوفير مستلزمات انجاحها”.

وتابع المكتب، أنه “تم التشديد على أهمية أن تكون مصلحة البلد هي العليا والابتعاد عن الامور الشخصية التي تعرقل جهود الحكومة في تحرير الأراضي من العصابات الارهابية ومواجهة الازمة المالية وغيرها من التحديات”، موضحاً أن “اللقاء أكد على أهمية الاستمرار بالجهود التي تبذل للسير بالاصلاحات التي اقدمت عليها الحكومة في جميع القطاعات”.

 

إغلاق