الاخبار السياسية

العبادي يتلقى دعوة لزيارة إيران ويدعو لانهاء “ملفات عالقة” بين بغداد وطهران

وجه النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانكيري، السبت، دعوة لرئيس الوزراء حيدر العبادي لزيارة إيران، وفيما دعا الأخير إلى إنهاء “ملفات عالقة” بين بغداد وطهران، أكد حرص حكومته على سلامة المدنيين في محافظة نينوى.
وقال مكتب العبادي في بيان صحفي، إن “رئيس مجلس الوزراء تلقى اتصالا هاتفيا اليوم السبت من النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية إسحاق جهانكيري”، مبينا أن الأخير “بارك الانتصارات التي تحققها القوات العراقية على عصابات داعش الإرهابية”.

وأشاد جهانكيري، وفقا للبيان، بـ”القيادة الحكيمة للدكتور العبادي والتي ساهمت في تحرير الأراضي”، مضيفا “نحن على ثقة تامة بان هذه القيادة ستحقق النصر النهائي على الإرهاب”.
وقدم جهانكيري شكره للحكومة العراقية على “حسن استقبال زوار أربعينية الإمام الحسين عليه السلام”، معربا عن “إعجابهم بقدرة القوات المسلحة العراقية التي تقاتل الإرهاب من جهة وتساهم في تأمين زيارة مليونية في ذكرى الأربعينية من جهة أخرى”.
ووجه جهانكيري “دعوة للعبادي لزيارة إيران”، مؤكدا في الوقت ذاته “حرص بلاده على تعزيز وتمتين العلاقات مع العراق لتكون علاقات نموذجية في المنطقة”.
من جانبه، قال العبادي إن “القوات العراقية من جيش وشرطة وحشد شعبي وعشائري وبيشمركة تسطر أروع الملاحم وتتقدم من جميع المحاور وتقاتل حاليا داخل مدينة الموصل”، مشيرا إلى “حرص الحكومة العراقية على سلامة المدنيين في محافظة نينوى وداخل مدينة الموصل”.
وأضاف العبادي أن “قواتنا البطلة وبالتزامن مع هذه الانتصارات فإنها تقوم بتأمين زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام والتي تتطلب جهدا امنيا كبيرا وان جهود الحكومة وكل الأجهزة الرسمية والشعبية هي من اجل تحقيق سلامة وخدمة الزائرين”.
وتابع أن “العراق حريص على تعزيز علاقاته بالجمهورية الإسلامية الإيرانية وإنهاء بعض الملفات العالقة من خلال الزيارات المتبادلة”.
وكان العبادي أبدى خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب جرت، أمس الجمعة، رغبة العراق بتوسيع آفاق العلاقة بين بغداد وواشنطن، وفيما وجه ترامب دعوة للعبادي لزيارة الولايات المتحدة ولقائه “قريبا”، وعد بتقديم “دعم قوي وراسخ” للعراق.
إغلاق