أخبارالأقتصادية

العراق يطالب المجتمع الدولي بدعمه للتخلص من بقايا “مادة الزئبق”

irq_1181837652_1457936812
طالب الوفد العراقي المشارك في اجتماعات الجولة التفاوضية السابعة للحد من استخدامات الزئبق دعم جهود الحكومة العراقية للتخلص من الخطوط الانتاجية التي تستخدم الزئبق الخاصة بانتاج الصودا الكاوية ومخلفاتها وبقايا مادة الزئبق.

وقال رئيس الوفد العراقي المشارك لؤي المختار، في كلمة العراق بالجلسة الافتتاحية للجولة التفاوضية السابعة المنعقدة في منتجع البحر الميت بالاردن، بحسب بيان له تلقت “الامل” نسخة منه ، ان” العراق خطا خطوات مهمة في سبيل تطبيق بنود اتفاقية ميناماتا الدولية الخاصة بايقاف استخدام الزئبق في المجالات الطبية والصناعية مطالباً المجتمع الدولي بدعم جهود الحكومة العراقية للتخلص من بقايا الخطوط الانتاجية القديمة وبقايا مادة الزئبق”.

وبين ان” العراق يسعى ليكون ضمن الدول الخمسين الاولى التي تصادق على الاتفاقية وبذلك يكون دولة مؤسسة للاتفاقية وهو انجاز تاريخي بعد ان التزم بايقاف الصناعات التي تعتمد مادة الزئبق فيها”.

واضاف ان” اتفاقية ميناماتا الدولية لحضر استخدام الزئبق ومركباته والتي وقع العراق على الانضمام لها في مدينة كوموموتو اليابانية عام ٣٠١٣ ستساهم في حماية البيئة والصحة العامة من مخاطر هذه المادة ومركباتها وان جهود وزارة الصحة والبيئة العراقية تنصب على ادارة المواد الكيمياوية بالشكل الذي يمنع استخداماتها بمايضر البيئة”.

وتعتبر مادة الزئبق احدى المواد الكيمياوية التي تشكل خطرا مباشراً على الانسان وصحته حيث تسببت في سبعينيات القرن الماضي باصابات خطيرة لمئات المواطنين في محافظات العراق وبحدود 5000 اصابة في عموم العراق نتيجة تناولهم الحنطة المعفرة بالزئبق.

إغلاق