الاخبار السياسية

العوادي: احتضان تركيا مؤتمر نداء الموصل محاولة لإيجاد بديل لداعش بالعراق

اتهمت النائبة عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، الاحد، حزب العدالة والتنمية الحاكم بتركيا بجمع كل الاحقاد الطائفية بالعالم محاولة تصديرها إلى العراق، فيما اعتبرت احتضان تركيا مؤتمر نداء الموصل محاولة قذرة لإيجاد بديل لـ “داعش” في العراق.

وقالت العوادي في بيان تلقته “إذاعة الأمل”، انه “بعد ان فشلت تركيا من إقناع المسلمين المعتدلين المنصفين، تحاول اليوم إيجاد شرعية لها بالتدخل في معارك الموصل وتحديد مستقبل اهلها، من شخصيات مستهلكة غير مرغوب بها في العالم الإسلامي مثل القرضاوي وما يسمى رئيس هيئة علماء المسلمين”.

واضافت ان “حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا جمع كل الاحقاد الطائفية بالعالم التي تنطلق من شخصيات غير مرغوب بها لا تمثل الإسلام المعتدل، لمحاولة تصديرها إلى العراق”، مبينة ان “احتضان تركيا لمؤتمر ما يسمى نداء الموصل بحضور عرابو التكفير في العالم ما هو إلا محاولة قذرة لإيجاد بديل لداعش في العراق في مرحلة ما بعد تحرير الموصل”.

واشارت الى ان “تركيا كانت هي السبب بسقوط الموصل ودأبت خلال 4 سنوات على إدخال الارهابيين إلى العراق وشراء النفط العراقي منهم”، داعية انقرة الى “تحقيق الحقوق لشعبها المضطهد بدلا من محاولة تهديم البنى الاجتماعية للشعوب الأخرى”.

واكدت العوادي ان “كل دول المجتمع الدولي مقتنعة بدور تركيا الارهابي مع داعش، وخاصة الاتحاد الاوربي الذي استبعد نهائيا دخولها لحاضنة الاتحاد بسبب هذه المنطلقات”.

 

إغلاق