الاخبار السياسية

الفتلاوي تطالب الحكومة بالكشف عن “الأب الشرعي” لمشروع صقر بغداد

أعلنت رئيس حركة أرادة النائب حنان الفتلاوي عن امتلاكها تفاصيل ومعلومات حول ما يسمى “مشروع صقر بغداد الأمني” لتقديمها لهيئة النزاهة، وفيما كشفت عن عزمها متابعة الموضوع وتعهدها بأيصاله للجهات المعنية، طالبت الحكومة بالكشف عن “الأب الشرعي” للمشروع.

وقالت الفتلاوي في صفحتها الشخصية ، إن “الحكومة العراقية مُلزمة بالكشف عن الاب الشرعي لمشروع صقر بغداد بعد نفي وزارة الداخلية علاقتها به، فضلاً عن كشف سيلة أبتزاز المواطنين، وفعالية المشروع في أفادة المحافظة”.

وأضافت أني “خاطبتُ هيئة النزاهة لفتح تحقيقٍ بالموضوع المذكور وسأستمر بمتابعته بعد حصولي على تفاصيلٍ وأولويات تمكنني من كشف تفاصيله”، موضحةً أنه “كيف يتم استيفاء الاموال مرتين من المواطنين وفي السيطرات التابعة لوزارة الداخلية، إضافة لمصير اموال المشروع المقدرة بالمليارات ؟”.

وتسائلت الفتلاوي عن “شركة ارض الخطوة الاولى وصاحبها أحمد سرمد العاني ؟ومتى تأسست ؟وماهي منجزاتها او اعمالها المماثلة؟”.

وأخلت وزارة الداخلية العراقية، الأثنين من الاسبوع الماضي، مسؤوليتها من مشروع صقر بغداد الخاص بالعجلات، فيما أكدت أن المشروع يفتقر لسند قانوني يتيح له الاطلاع على الأوراق الثبوتية للسيارات، و جباية الأموال .

وأحالت هيئة النزاهة، الخميس الماضي، مشروع صقر بغداد إلى المحكمة الاتحادية لإعادة النظر بأوراقه وإصدار الحكم المناسب تجاه الخروق القانونية التي تسبب بها.

ومشروع صقر بغداد يستند على وضع شريحة لاصقة صغيرة في مقدمة السيارة وتتضمن فيها معلومات كاملة عن العجلة، فيما تظهر من خلال جهاز في كل سيطرة موزعة في العاصمة.

13515173_611469052356030_743341746_n

إغلاق