الاخبار السياسية

الفضيلة: “التسوية التاريخية” مشروع العراق السياسي والاجتماعي لما بعد داعش

أكد مساعد الأمين العام لحزب الفضيلة الإسلامي مهند العتابي ان مشروع التسوية التاريخية سيكون مشروع العراق السياسي والاجتماعي الوطني ما بعد داعش.

وقال العتابي لـ”إذاعة الأمل”، ان “العراق مر بعد سقوط الطاغية صدام بكثير من الأزمات السياسية وكان هناك تصارع واضح بين القوى السياسية وهذا المشروع سيقضي على جميع الأزمات ويوحد الرؤى لما فيه مصلحة للعراق والعراقيين”، مبينا ان “مشروع التسوية التاريخية يختلف كليا عن الاتفاقات السياسية الأخرى وسيكون وثيقة عمل للجميع ولن يهمل كما أهملت الاتفاقات السابقة كونه واضحة المعالم وفي مصلحة البلاد العليا وهو مرحب به من جميع الإطراف السياسية والاجتماعية”.

وأضاف ان “للأمم المتحدة دور في هذا المشروع الوطني كونها تلعب دور وسيط مهم بين جميع الإطراف السياسية”،موضحا ان ” مشروع التسوية التاريخية سيكون مشروع العراق السياسي والاجتماعي والوطني لمرحلة ما بعد داعش خصوصا بعد التحرير المرتقب لمدينة الموصل”.

 

إغلاق